نفذ شاب فلسطيني عملية في المحطة المركزية للحافلات في مدينة بئر السبع المحتلة، جنوب فلسطين المحتلة، أدّت إلى مقتل إسرائيليين وإصابة 10 آخرين بجراح خطيرة ومتوسطة. ووفق إعلام العدو، فإن منفذ العملية طعن جنديا وسحب رشاشه مطلقاً النار على الموجودين في المحطة.


واستطاع منفذ العملية الهرب لكن شرطة العدو أطلقت النار عليه خارجها.
وفي ظل حالة الفوضى التي عاشها الإسرائيليون داخل المحطة، أطلق أحد عناصر الشرطة النار على إسرائيلي من أصول إريترية كان هناك، معتقداً أنه منفذ ثان للعملية.
وأظهر شريط لكاميرات المراقبة داخل المحطة حالة من الرعب وهرب الجنود المسلحين، قوبلت بحالة من الغضب لدى الإسرائيليين.
وقال المعلق الإسرائيلي، روني دانيال، بعد مشاهدة فيديو العملية: «لدينا جنود يصلحون لتنظيم السير فقط».