أعلنت وزارة الدفاع الأميركية، أمس، مقتل زعيم «مجموعة خراسان»، التي تضم مقاتلي تنظيم «القاعدة» القدامى، في ضربة جوية شنها «التحالف» في سوريا.

وقالت الوزارة إن السعودي المكنى بـ«سنافي النصر»، واسمه الكامل عبد المحسن عبد الله ابراهيم الشارخ، قتل في غارة في شمال غرب سوريا الخميس.

وقال وزير الدفاع، اشتون كارتر، في بيان ان «هذه العملية توجه ضربة قوية الى خطط مجموعة خراسان لمهاجمة الولايات المتحدة وحلفائها».
وكانت مواقع معارضة بينها «المرصد السوري لحقوق الانسان» قد اعلنت مقتل «سنافي النصر» يوم الجمعة في غارة قرب مدينة حلب.
وفي 2014 صنّفت وزارة الخزانة الاميركية الشارخ «ارهابياً عالمياً»، ووردت انباء خاطئة سابقاً عن مقتله.
ووصف «البنتاغون» سنافي النصر بأنه «جهادي ساهم في تزويد القاعدة بالاموال والمقاتلين، وانه خامس زعيم بارز لمجموعة خراسان يقتل خلال الاشهر الاربعة الاخيرة».
(الأخبار، أ ف ب)