خاص بالموقع

أعلن مسؤول أمني عراقي، أمس، أن بلاده بدأت بنشر قوات شرطة إضافية على الحدود مع سوريا هذا الأسبوع، رداً على موجة تفجيرات نُحي فيها باللائمة على متشددين تقول بغداد إن دمشق توفر لهم المأوى. وقال قائد شرطة محافظة الانبار في غرب العراق، اللواء طارق يوسف، إن قوات الشرطة الاضافية هي قوات طوارئ من اجل الحدود لسد الثغر. وأضاف إن رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي شخصياً أمر بنشرهم. وقال إن بعضهم نُشر بالفعل والبعض الآخر في الطريق. ورفض إعطاء المزيد من التفاصيل.

(رويترز)