عبّر وزير الدفاع الإسرائيلي إيهود باراك، لوزير الخارجية النروجي جونس غار ستاور، خلال اتصال هاتفي معه، عن امتعاضه من قرار صندوق الاستثمارات النروجي سحب أمواله من شركة «ألف بيت، معرخوت». ووفقاً للبيان الصادر عن مكتب وزير الدفاع الاسرائيلي، فقد أكد ستور أن المسألة تتعلق بصندوق خاص وليس للحكومة سلطة عليه، وأن الحكومة النروجية استثمرت أموالاً كثيرة في إسرائيل وترى فيها «دولة صديقة».

(الأخبار)