سحب مشروع تعديل اتفاقية التعاقد مع الضمان


دعوة وجهها قطاع الأطباء في الحزب الشيوعي في بيان أمس، للتعليق على مذكرة صدرت عن الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي، والقاضية بتعديل بعض بنود الاتفاق المعقودة مع الأطباء المقبولين لديه ضمن مهلة أقصاها آخر السنة الجارية. فرأى البيان أن الاتفاقية تهدف إلى فسخ العقود الموقعة مع الأطباء الذين ما زالوا يرفضون الانتساب للضمان الصحي بسبب الإجحاف اللاحق ومخالفة القوانين التي رافقت هذا الانتساب، وكل من لا يوقع الاتفاقية الجديدة يصبح حكماً خارج التعاقد مع الضمان.
واستغرب البيان إضافة فقرة إلى الاتفاقية التي ترعى معالجة الأطباء لمرضى الضمان وإدخال مسألة انتساب الأطباء وعائلاتهم إلى الضمان الصحي، متسائلاً: «أين هي أموال الأطباء المستحقّة لدى الصندوق، وأين الفوائد والغرامات التي تطالها؟ فهل تمّت التعديلات بالتنسيق مع نقابة الأطباء؟».
ودعا الضمان الاجتماعي إلى إلغاء هذ المشروع وسحبه من التداول، وعلى نقابة الأطباء رفضه وحلّ هذه المشكلة بالعودة إلى تطبيق الوعود المتكررة التي قطعتها إدارة الضمان في ما خص إعفاء الأطباء المتأخرين من الغرامات المتأخرة لتسهيل انتسابهم بعيداً عن الأساليب التصعيدية والتهديد.

صرخة «أين ليرتي؟» في الميناء

حطّت حملة «أين ليرتي؟» مساء أول من أمس في مستديرة «groupy» في الميناء. هذه الحملة أطلقها قطاع الشباب والطلاب في الحزب الشيوعي اللبناني الأحد الماضي في النبطية، واستكملت أمس في المدينة الشمالية. فقد وصل شباب الحزب عند الساعة الثامنة مساءً إلى المستديرة حاملين راياتهم الحمراء والشموع ولافتات «كرتونية» رفعت عليها شعارات مطلبية ترفض ارتفاع الأسعار الخيالي، خارقين صخب الأهالي المشغولين في التسوّق للعيد.
وزّع المتظاهرون المناشير على المارة والسيارات، على مدى ساعة ونصف ساعة، موجّهين رسالة للجماهير الصامتة أولاً وللطبقة السياسية ثانياً. إذ سأل عضو لجنة قطاع الشباب والطلاب في الحزب نسيم عرابي: «لكل من لم يلبِّ الدعوة ويشارك في هذا التحرك: ماذا تنتظرون؟ ما هذا الصبر الذي تتحلَّون به؟ ما هو هذا المخدِّر الذي تتعاطونه ويجعلكم تقولون «ماشي الحال» وضميركم مرتاح؟».

تلقيح الأبقار الحلوب ضد مرض الحمّى القلاعية

حملة أطلقتها وزارة الزراعة لبدء تلقيح الأبقار الحلوب ضد مرض الحمّى القلاعية الأسبوع المقبل، ولا سيما بعد الاتصالات التي أُجريت خلال «المؤتمر الإقليمي لمرض الحمّى القلاعية في الشرق الأوسط» الذي عُقد برعاية وزير الزراعة إلياس سكاف بالتعاون مع المنظمة الدولية للصحة الحيوانية OIE، ومنظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة FAO (الفاو)، إذ حصل لبنان على هبة من منظمة «الفاو» و«السوق الأوروبية المشتركة» هي عبارة عن 200 ألف جرعة لتلقيح الأبقار الحلوب ضد مرض الحمّى
القلاعية.
وبناءً على ذلك، أصدر سكاف توجيهاته إلى مديرية الثروة الحيوانية لإطلاق حملة تلقيح واسعة في مختلف المناطق اللبنانية ابتداءً من الأسبوع المقبل، ودعت الوزارة مربي الأبقار إلى مراجعة المصالح الإقليمية في المحافظات اللبنانية للعمل على تلقيح أبقارهم ضد مرض الحمّى القلاعية مجاناً.

بحث مشاريع الريّ لحوض الليطاني

هذا ما بُحث في اجتماع تمهيدي عُقد أمس في مبنى القصر البلدي لبلدية جديدة مرجعيون، ودُرست طريقة تنفيذ المرحلة الثانية من مشروع القناة «800 م» من مشاريع الريّ لحوض الليطاني التي تُعدّها المصلحة الوطنية لنهر الليطاني، بالتعاون مع جمعية أصدقاء إبراهيم عبد العال، والتنسيق مع UNDP بتمويل من المملكة الإسبانية، بكلفة مليوني دولار أميركي، وسيُنفَّذ في سنتين، وسيروي أرضاً زراعية مساحتها 15000 هكتار.

تصويب لخبر مستشفى الساحل

فُهم من الخبر الذي أوردته «الأخبار» في عددها أمس، تحت عنوان «طبيبة في مستشفى الساحل تتقاضى أجراً من المرضى»، أنّ المستشفى فرض على المريضة وضع تأمين بقيمة 400 دولار قبل إدخالها إلى قسم الطوارئ، والصحيح أنّ المستشفى طلب وضع تأمين بالقيمة المذكورة من أجل السماح للمريضة بمغادرة المستشفى قبل إنجاز معاملات موافقة الضمان «المؤخّرة»، وقد تمت معالجة الأمر من دون تسديد هذا التأمين.
(الأخبار، وطنية)