«أتمنى أن يُحاسَب الجميع»


الكلام لوزير الأشغال العامة والنقل غازي العريضي خلال مؤتمر صحافي عقده أمس إثر عقده اجتماعاً موسعاً لمتعهدي تنظيف المجاري وتصريف الأمطار. فقد أوضح أن على الدولة أن تبدأ التفكير بعقلانية للاستفادة من المياه في مرحلة فيها الكثير من التحولات على المستوى الدولي. لكن الواقع أنه ليس في لبنان حكومة، إلا حكومة تصريف الأعمال، وأن هذا الأمر يخلق نوعاً من الاسترخاء والفوضى والطمع في الإدارات. صحيح، ومن قال إننا لا نستطيع المحاسبة؟ خلال الأيام الماضية «أسقطتُ تصنيف شركات في الوزارة بسبب تزوير في الملفات وعقود ضمنيّة بين أصحاب هذه الشركة وشركات أخرى بغطاء من مسؤولين في الوزارة، وعاقبت مسؤولين في الوزارة يُعَدّون كباراً من المديرية الأولى إلى مديريات أخرى».

مزارعو الأعلاف يطالبون بالتعويض

فقد تبين أن مزارعي الذرة الخاصة بعلف الحيوانات تكبدوا خسائر كبيرة جراء غرق مساحات شاسعة من الأراضي المزروعة بالذرة العلفية في بلدات تلبيرة والشيخ عياش والسماقية وسعدين ودارين وتل عباس الغربي والشيخ زناد، وذلك قبل أن يحصدها المزارعون، ما أدى إلى إصابتها بالعفن. وقُدّرت المساحات المتضررة بنحو 90 هكتاراً تنتج 3500 طن من العلف، وبلغت الخسائر 200 ألف دولار.

التكامل الاقتصادي على أسس أكثر متانة

هذا ما بُحث أمس بين رئيس مجلس الاتحاد العام للغرف العربية عدنان القصار مع سفير الجمهورية العربية السورية في لبنان علي عبد الكريم علي. فقد تطرقا، بحسب بيان صادر عن الاجتماع، للعلاقات الاقتصادية الحالية بين سوريا من جهة والدول العربية الأخرى من جهة ثانية، فجرى تأكيد أهمية الخطوات الإصلاحية والاقتصادية التي تتبناها الدول العربية، وسوريا من بينها، والتي تقرّب أكثر فأكثر النظم الاقتصادية العربية.

تجهيزات تضررت في عكار بسبب التعليق

البيان لمؤسسة كهرباء لبنان تشير فيه إلى أنه بنتيجة ازدياد التعديات على الشبكة، وعلى الرغم من تحذيرات المؤسسة من أن ذلك سيؤدي إلى احتراق المحولات، وبنتيجة الطقس العاصف والماطر، لحقت أضرار جسيمة بتجهيزات المؤسسة، وخصوصاً في منطقة عكار، أدت إلى احتراق 10 محولات و12 قاطعاً تلقائياً وكابلات توتر متوسط، وقد أصلحت المؤسسة الأعطال «مع يقينها بأن استمرار التعديات على الشبكة سيؤدي مجدداً إلى عدم استقرار التوزيع واحتراق المحولات والقواطع والشبكات». وكان عدد من أهالي بلدات: شدرا، مشتى حسن، مشتى حمود، ووادي خالد في منطقة عكار قد نفذوا اعتصاماً، احتجاجاً على الانقطاع الدائم للتيار الكهربائي.

جلسة استثنائية للصناعيين بعد إفلاس «يونيسيراميك»

إثر إعلان شركة «يونيسيراميك» إفلاسها بعدما رفضت وزارة الاقتصاد والتجارة طلباً مقدّماً من الشركة لحمايتها من الزيادة في استيراد بلاط السيراميك الذي أثّر سلباً على إنتاج الشركة وأدّى إلى إعلان إفلاسها وتسريح أكثر من 500 عامل، يعقد مجلس إدارة جمعيّة الصناعيّين اللبنانيّين اجتماعاً طارئاً عند الرابعة من بعد ظهر اليوم للبحث في إعلان إفلاس مصنع «يونيسيراميك» ولبحث أطر معالجة ومساعدة الصناعات التي تعتمد الطاقة المكثّفة في إنتاجها من بلوغ الإفلاس، وهو ما كانت تنبّه إليه الجمعيّة تكراراً، ولم تتخذ الحكومة والمسؤولون أيّ إجراءات للحدّ من الضرر وعدم الوصول إلى ما وصلت إليه شركة «يونيسيراميك».

منافسة غير مشروعة من المدارس

اتهام وجهته نقابة أصحاب المكتبات في لبنان، في كتاب مفتوح وجهته إلى وزراء الاقتصاد، المال والتربية، تؤكد فيه أن المكتبات تعاني مصاعب تكاد تطيح المهنة من أساسها، وخصوصاً أن أكثر من 50 مكتبة أقفلت أبوابها خلال العامين الماضيين نتيجة بيع الكتاب المدرسي والقرطاسية في مباني بعض المدارس وحتى داخل الصفوف، ما يمثّل منافسة غير مشروعة ويخالف أبسط حقوق حماية المهنة ويعرّض المكتبات للخسارة والإقفال، مشيرة إلى أن المدارس في الأصل مؤسسات تربوية لا تبغي الربح التجاري.

موافقة «المركزي» على تملك BLC لـ«بنك اللاتي»

ففي بيان أمس أعلن البنك اللبناني للتجارة أن مصرف لبنان منحه الموافقة النهائيّة على اتفاقيّة حيازة «البنك اللبناني للتجارة» لكامل أصول «بنك اللاتي»، لقاء مبلغ إجمالي قدره 23 مليون دولار، أي ما يوازي مرّة ونصف مرة حقوق المساهمين البالغة 15 مليون دولار. وتصبّ ضمن استراتيجيّة التوسّع المدروس، وتنضمّ إلى مجموعة إنجازات حقّقها البنك في الأشهر الـ 18 الماضية بعد تملّك غالبيّة أسهمه من مجموعتي «Fransabank» و«صحناوي».