خاص بالموقع

أعلنت «كتائب المقاومة الوطنية»، الذراع المسلحة للجبهة الديموقراطية لتحرير فلسطين، مساء أمس، مسؤوليتها عن استهداف موقع عسكري إسرائيلي شمال قطاع غزة بالعبوات الناسفة والقنابل اليدوية والأسلحة الرشاشة، أعقب ذلك قصف إسرائيلي على الأحياء الفلسطينية بالمنطقة. وقالت «الكتائب»، في بيان، إنّ إحدى مجموعاتها «هاجمت بالعبوات الناسفة والقنابل اليدوية والأسلحة الرشاشة موقعاً عسكرياً غرب حاجز بيت حانون شمال قطاع غزة».



وكشفت أن «هذه العملية تأتي ردّاً على أحداث الأقصى ومحاولات اقتحامه وتدنيسه من المتطرفين اليهود ومواصلة الاعتداءات الإسرائيلية بحق أهلنا في قطاع غزة والضفة».



وفي تطور لاحق، قصفت قوات الجيش الإسرائيلي الأحياء الفلسطينية شرق البلدة المذكورة من دون الإبلاغ عن وقوع إصابات.



(يو بي آي)