لا علاقة لمعصرة متري بالزيت المغشوش


ورد في الصفحة الأولى من جريدة «الأخبار» أمس، صورة لمعصرة متري في صيدا، وجرى التعليق عليها بعبارة «يعملون في معصرة متري بالصالحية في شرق صيدا ويأتي الزيت المغشوش من الخارج ليغرق السوق المحلية». وقد أثار هذا التعليق لغطاً، بحيث رُبط الزيت المغشوش بالمعصرة، فيما قصد التعليق القول إن الزيت المغشوش يُغرق السوق المحلية، وينافس الزيت الزيتون الأصلي، الذي يُنتج في المعاصر، ومنها معصرة متري. وإذ تعتذر «الأخبار» من صاحب المعصرة على اللغط الحاصل في فهم التعليق، يهمّها أن توضح أن هذه الصورة هي من أرشيف الجريدة، وتؤكد أنه ليس لمعصرة متري أي علاقة لا من قريب ولا من بعيد بالزيت المغشوش.

ثورة حقيقية في مجال استخدام الموارد الإنتاجية

هو ما خلص إليه المدعي العام القاضي بسام وهبي خلال محاضرة قدّمها في اليوم الثاني من «اللقاء التدريبي العربي لأجهزة الرقابة المالية والمحاسبة»، موضحاً أن التحول إلى إدارة الأنشطة الحكومية على أساس موازنة البرامج والأداء، سيؤدِّي حتماً، في حال توفير أسباب النجاح له، إلى إحداث وإدارة الأموال العمومية والرقابة عليها، وذلك عبر تحديد صلاحيات وتوضيح مسؤوليات كل فريق من الفرقاء المعنيين بتنفيذ الموازنة.
وأشار إلى أنه لا بدَّ من إضافة معايير لتقويم أداء متولِّي أعمال الإدارة التنفيذية، وذلك انطلاقاً من الحرص على احترام القواعد القانونية (أي النفقة النظامية) أولاً، والإدارة المالية الصالحة ثانياً، ومسألة تحقيق النتائج ثالثاً.

معهد البحوث يمنح شهادة NF للأبنية الخدماتية

فهذه الشهادة تُمنح، بحسب ما أعلن أمس المدير العام لمعهد البحوث الصناعية الدكتور بسام الفرن وفقاً للمعايير الفرنسية، ومخصصة للأبنية ذات الطابع الخدماتي، وفقاً للتقنية العالمية الجديدة للأبنية HQE (الجودة البيئية العالية)، مشيراً إلى أن المعهد بات الجهة الأولى في منطقة الشرق الأوسط المخوّلة إعطاء هذه الشهادة.
وشرح الفرن أن استحصال المعهد على هذه المهمة الجديدة، التي تشمل تغطية الدول العربية مع مراعاة الظروف البيئية والمناخية والاقتصادية والثقافية والتراثية والاجتماعية الخاصة بكل حالة في كل بلد على حدة، جاء ثمرة مفاوضات بينه وبين المركز العلمي والتقني للأبنية في فرنسا (CSTB) والجهة المكلفة إعطاء شهادة الـNF في فرنسا ((CERTIVEA توّجت هذه المحادثات في معهد العالم العربي في باريس (IMA) حيث وُقّع اتفاق تعاون وتبادل بين الأطراف الثلاثة.

اختتام مشروع التوأمة الضريبية مع فرنسا

إعلان لوزارة المال أمس، أشارت فيه إلى أنها اختتمت مشروع التوأمة بين مديرية الضريبة على القيمة المضافة في لبنان والمديرية العامة للضرائب في فرنسا، التابعة لوزارة المال والاقتصاد والصناعة الفرنسية، الذي نُفّذ بتمويل من المفوضية الأوروبية بعنوان «تعزيز مؤهلات وقدرات الموارد البشرية في مديرية الضريبة على القيمة المضافة وقدراتها».

ضجة مستغربة حول الكتاب المدرسي الخاص

موقف أطلقته نقابة الناشرين المدرسيين في لبنان، موضحة أن تسعير الكتب التي تصدر في لبنان من خلال نقابة الناشرين المدرسيين على أسس علمية موافق عليه من وزارة الاقتصاد والتجارة، وبالتعاون التام بين الوزارة والنقابة، علماً بأن سعر الكتاب المدرسي الخاص اللبناني لم يزل على سعره منذ 6 سنوات، ولم تطرأ عليه أيّ زيادة.
وأشارت النقابة إلى أنها غير مسؤولة عن أسعار الكتب المدرسية الأجنبية المستوردة، وأنّ من الطبيعيّ أن يكون سعر الكتاب المدرسي الرسمي متدنياً عن سعر الكتاب المدرسي الخاص، نظراً للكميات الكبيرة التي تطبع منه، لاعتماده في كل المدارس الرسمية، والعديد من المدارس الخاصة.

توفير تسهيلات بقيمة ملياري دولار

هذا ما ترمي إليه خطة مصرف لبنان، بحسب ما أعلن نائب الحاكم الأول خلال الدورة الاعتيادية الـ33 لمجلس محافظي المصارف المركزية ومؤسسات النقد العربية، الذي عُقد في مدينة أبو ظبي في الإمارات العربية المتحدة. وتوقع أن تسهم الإجراءات المتخذة في توفير تسهيلات تبلغ قيمتها ملياري دولار لغاية سنة 2010، وهذا يعدّ مبلغاً كبيراً ومهمّاً نسبة إلى حجم اقتصاد لبنان، متوقعاً أن يبلغ النمو الفعلي للدخل المحلي 30 مليار دولار.