تمكن الجيش و«اللجان الشعبية» من السيطرة على جبال الملح التابعة لمديرية صرواح المطلة على معسكر كوفل من الجهتين الغربية والجنوبية في صرواح في محافظة مأرب. وأكد مصدر عسكري مقتل 12 عنصراً من المسلحين وجرح وأسر آخرين في كمين نفذه الجيش و«اللجان» خلال محاولتهم التقدم باتجاه صرواح بعد دحرهم بالقرب من كوفل. ولفت المصدر إلى أن طيران العدوان شن غارات مكثفة على مناطق متفرقة في مديرية صرواح ومحيطها.


وعلى الجبهة الحدودية، استهدفت القوات اليمنية مواقع حرس الحدود في ملطة وقلل الشيباني والمجمع الحكومي في الربوعة في محافظة عسير، بعشرات القذائف، إلى جانب استهداف موقع الضبعة العسكري في عدد من القذائف. واستهدفت القوة الصاروخية للجيش و«اللجان الشعبية» تجمعات عسكرية في منطقة الخشن في جيزان، حيث أدى القصف المدفعي على مجمع المصفق السعودي إلى هروب الآليات الجنود. كذلك، استهدفت مدفعية الجيش قوة سعودية متمركزة جنوب الخوبة في جيزان.
من جهة أخرى، نُظمت وقفة احتجاجية، أمس، أمام سفارة روسيا الاتحادية في صنعاء، شارك فيها عدد من الأحزاب ومنظمات المجتمع المدني، للمطالبة بإيقاف العدوان ورفع الحصار. وطالب المحتجون روسيا الاتحادية باعتبارها الرئيس الدوري لمجلس الامن العمل على إرسال لجنة تحقيق محايدة للتحقيق في جرائم الابادة الجماعية التي ترتكب في حق الشعب اليمني، داعين إلى مبادرة روسية عاجلة وحلول سريعة لكسر الحصار.

(الأخبار)