عيّن الرئيس الأميركي باراك أوباما، بريت ماكغورك، موفداً جديداً «لتنسيق الحملة ضد تنظيم الدولة الاسلامية»، بحسب ما أعلن البيت الأبيض.

وقال اوباما، في بيان، إنّ ماكغورك «كان لوقت طويل احد افضل المستشارين لديّ حول العراق». ويخلف ماكغورك الجنرال جون آلن الذي يغادر منصبه بعد سلسلة من الاخفاقات الكبيرة.

وكان ماكغورك مؤخراً مساعداً لآلن، وركّز جهوده «على التعاون مع العشائر العربية المحلية والحكومة العراقية لاستعادة مدينة الرمادي».
واصبحت المهمة أكثر تعقيداً منذ ان قررت روسيا الانخراط في الحرب السورية الى جانب حليفتها دمشق.
في السياق، قال وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، إنّ بلاده والأردن اتفقا على
تنسيق تحركاتهما العسكرية بشأن سوريا عبر إقامة «آلية عمل خاصة» في العاصمة الأردنية عمان.
واضاف، في تصريحات تلفزيونية: «نعتقد أن بلدانا أخرى تشارك في الحرب ضد
الإرهاب قد تنضم لهذه الآلية أيضاً».
(الأخبار، أ ف ب)