خاص بالموقع

رأى وزير الثقافة والإعلام السعودي، عبد العزيز خوجة، أمس، أن «ما يدور من خلاف بين الفلسطينيين لن يخدم إلا عدوهم»، معرباً عن أمله في أن «يتجاوز اللبنانيون عوائق تأليف حكومة وحدة وطنية». وقال خوجة، في بيان تلى انتهاء الجلسة الأسبوعية لمجلس الوزراء التي ترأسها الملك عبد الله بن عبد العزيز، إن «المجلس شدّد مجدداً على أن يدرك الفلسطينيون عامة خطورة ما يجري بين الأشقاء على فلسطين الوطن والشعب، وإن ما يدور من شقاق وخلاف لن يخدم إلا عدوهم، وسيكون ضررهما وأثرهما الأول على قضية العرب، قضية فلسطين».

وحثّ المجلس، الفرقاء الفلسطينيين، على «سرعة تدارك الوضع والعمل الجاد نحو احتوائه والعودة سريعاً إلى جادة الصواب للوصول إلى كلمة سواء، وتلاقي الأسرة الواحدة بهدفها الواحد المتمسك، بإقامة وبناء دولة فلسطين وعاصمتها القدس واستعادة حقوق الشعب الفلسطيني المشروعة».

وفي الشق اللبناني، شدد المجلس «على ثقته بقدرة الإخوة اللبنانيين على تجاوز كل العوائق لتأليف حكومة وحدة وطنية، التي سوف يتحقق معها أمن لبنان الشقيق واستقراره ورخاؤه وازدهاره».

(يو بي آي)