خاص بالموقع

قال النائب العام، المستشار القانوني للحكومة الإسرائيلية مناحيم مزوز، أمس، إن بإمكان رئيس حزب «إسرائيل بيتنا»، وزير الخارجية أفيغدور ليبرمان، الاستمرار في مزاولة مهماته الوزارية ما دامت لم تُقدّم لائحة اتهام ضده. وأضاف مزوز، في رد على حركة «أوميتس» لنزاهة الحكم في إسرائيل، أن ملف التحقيق ضد ليبرمان يخضع الآن لتدقيق في النيابة العامة، ولذلك فإنه ليس هناك ما يمنع استمراره في أداء مهماته العامة في هذه الأثناء.

وطالبت حركة «أوميتس»، من خلال توجّهها إلى مزوز، بإصدار تعليمات لليبرمان لإقصاء نفسه حتى اتخاذ قرار نهائي بشأنه في أعقاب توصية الشرطة الإسرائيلية بتوجيه اتهام ضده.

وكان ليبرمان قد أعلن أنه إذا قُدّمت لائحة اتهام ضده، فإنه سيقدّم استقالته من الحكومة، وفي وقت لاحق من رئاسة الحزب وعضوية الكنيست، لكنه استبعد أن يحصل ذلك، مشيراً إلى بقائه «بعد سنة أو سنتين رئيساً للحزب».

(يو بي آي)