جمعية استيطانيّة إسرائيليّة تضلّل «الضرائب» الأميركيّة


كشف تحقيق أجرته صحيفة «هآرتس» الإسرائيلية أمس، أن «جمعية عطيرت كوهانيم الاستيطانية، التي تسعى إلى تهويد القدس الشرقية، وخصوصاً البلدة القديمة ومحيطها، تضلل سلطات الضرائب الأميركية من خلال جمع أموال التبرعات في الولايات المتحدة لتمويل مشاريعها في القدس». وأفادت «هآرتس» بأن «عطيرت كوهانيم، التي تعمل على الاستيلاء على أراض وأملاك عربية في القدس الشرقية، وأحياناً بواسطة دفع أموال طائلة مقابل ذلك، مسجلة في الولايات المتحدة على أنها مؤسسة لا تهدف إلى جني أرباح وتعمل في مجال التعليم».

استطلاع يرجّح فوز «فتح» على «حماس»

أظهر استطلاع للرأي أجراه المركز الفلسطيني للدراسات السياسية والأبحاث، ونشرت نتائجه أمس، أن «حركة فتح بزعامة الرئيس الفلسطيني محمود عباس، التي جددت قيادتها أخيراً، يرجح أن تفوز على حركة المقاومة الإسلامية (حماس) في حال تنظيم انتخابات نيابية».
وأشار الاستطلاع إلى أن «عباس سيفوز في الانتخابات الرئاسية بنسبة 52 في المئة من الأصوات، إذا تواجه مع رئيس وزراء حكومة حماس المقالة إسماعيل هنية، الذي سينال 38 في المئة من الأصوات». وأضاف أن «فتح ستفوز بهامش أوسع إذا مثّلها مروان البرغوثي (الصورة)، إحدى الشخصيات الأكثر شعبية في صفوفها». وفي الانتخابات النيابية، توقع الاستطلاع أن «تنال فتح 44 في المئة، في مقابل 28 في المئة لحماس».
(أ ف ب)

استقالة السفير الفلسطيني في مصر!

ذكرت صحيفة «اليوم السابع» المصرية أن «سفير فلسطين في القاهرة، مندوبها الدائم لدى جامعة الدول العربية، نبيل عمرو، استقال من منصبه الاثنين وغادر عائداً إلى رام الله في الضفة الغربية». وأوضحت أن «عمرو تقدم للرئيس الفلسطيني محمود عباس بطلب إعفائه من منصبه الدبلوماسي، والإشراف على المحطة التلفزيونية الفضائية التي كلف بالإعداد لتأسيسها».
(يو بي آي)