خاص بالموقع

هدّد عالم الذرّة الباكستاني عبد القدير خان، اليوم، بأنه «سيفضح قضايا حساسة إذا استمرت السلطات الباكستانية بالتعامل معه بطريقة سيئة بحجة البروتوكول الأمني». وقال لمحطة «جيو» الباكستانية، بعد قرار محكمة لاهور العليا إزالة جميع القيود عن تحركاته، إن «العناصر التي خدمها في الماضي هي التي تتعامل معه بطريقة حاقدة»، مشيراً إلى أنه «لم يتحدث مع أحد خلال خمس سنوات من الإقامة الجبرية». وأعرب عن «الأسى من جرّاء التعامل السيئ معه».
وقال خان إنه «سيلجأ إلى المحكمة العليا الباكستانية إذا لم تطبق محكمة لاهور العليا قرارها إزالة القيود على حركته»، موضحاً أنه «يريد أن يتمتع بحرية الحركة مثل أي مواطن آخر».
وبعد إعلانه التهديد مباشرة، أُصدر حكم قضائي بالسماح له «بحرية الحركة». يذكر أن خان وضع لمدة 5 سنوات قيد الإقامة الجبرية بسبب دوره في فضيحة انتشار نووي.
وكان خان قد تقدم بطلب استئناف إلى محكمة لاهور العليا، حيث ألزمته السلطات بالمكوث في منزله، على الرغم من إصدار المحكمة أمراً في شباط /فبراير الماضي بإلغاء قرار وضعه قيد الإقامة الجبرية.
(يو بي آي)(رويترز)