يبدو أنّ شركات الاستثمار والتطوير اللبنانيّة تلقى رواجاً لافتاً في العراق وتستطيع التغلّب على المنافسة الشرسة التي تحكم عمليّة انتقاء المتعهّدين لتطوير البنى التحتيّة في البلد الذي تتناهشه الحروب والنزاعات.

فقد أعلنت هيئة الاستثمار في محافظة ذي ـــــ قار العراقيّة أمس، أنّها وافقت على المخططات الهندسيّة التي قدّمتها شركة «الباز» اللبنانيّة من أجل بناء مجمّع سكني في مدينة الناصريّة، على أن «تقدّم الشركة في مرحلة لاحقة طلباً لإنشاء مقر لجامعة النور في المدينة» التي تُعدّ عاصمة المحافظة الواقعة في وسط بلاد الرافدين.
ونقلت وكالة أنباء «أصوات العراق» عن المتحدّث باسم الهيئة، حسين دويج الجابري، قوله إنّ المشروع يتألّف «من 1800 مبنى وبمعدل ثماني طبقات، يوفر 14 ألف وحدة سكنية متكاملة مع جميع الخدمات والبنى التحتية التي تشمل الطرق والمجاري والماء والمناطق الخضراء والأسواق المركزية والمدارس».
وأوضح الجابري أنّ «شركة الباز للاستثمارات العقارية قدمت الرسوم التفصيلية والنهائية للمشروع السكني وأحيلت تلك الرسوم إلى القسم الفني والاقتصادي في الهيئة لغرض دراستها وجرى تقسيطها على الأرض البالغة 32 دونماً في المنطقة المقابلة لبوابة الناصرية الشمالية».
وتقع الناصريّة على بعد 380 كيلومتراً إلى الجنوب من العاصمة بغداد، وهي تُعدّ مركز منطقة لإنتاج التمور، كما تشتهر بصناعات أخرى مثل بناء القوارب والنجارة والعمل بالفضّة.
وفي إطار الاستثمارات والتعاقد، كانت هيئة الاستثمار في الديوانيّة قد وقّعت في منتصف الشهر الجاري مذكّرة تفاهم مع مجموعة من الشركات اللبنانيّة لتنفيذ مشاريع خدماتيّة في المحافظة بكلفة تبلغ 500 مليون دولار. وأوضح رئيس اللجنة، كريم الخزعلي، أنّ المذكّرة تشمل بناء مدينة سكنيّة ومصنعاً للألبان والأجبان.
(الأخبار)