خاص بالموقع

انضمت سوريا وليبيا، خلال اليومين الماضيين، إلى قائمة الدول التي وصل إليها وباء «أنفلونزا إيه إتش 1 إن 1» (أنفلونزا الخنازير). وأعلنت ليبيا، أمس، اكتشاف أول حالة إصابة بالوباء على أراضيها. وأوضح وزير الصحة والبيئة، محمد الحجازي، خلال اجتماع عقدته اللجنة العليا للأنفلونزا والأمراض المشتركة، أن الإصابة تعود إلى مواطن تايلاندي يعمل في إحدى الشركات الأجنبية، وقدم إلى ليبيا من تايلاند عن طريق دبي.

وكانت سوريا قد رصدت، أول من أمس، أول إصابة بالفيروس تحمله امرأة سورية الأصل، في الخامسة والثلاثين من العمر، عادت لتوّها من أوستراليا.

كذلك سجّلت مقدونيا أول إصابتين بالفيروس لشخصين قدما من الخارج.

وواصل الفيروس تسجيل المزيد من الإصابات في عدد كبير من الدول العربية. ففي مصر، سجلت أربع إصابات جديدة ليرتفع العدد الإجمالي لحاملي الوباء إلى 78 حالة. وقال مساعد وزير الصحة للشؤون الوقائية والرعاية الأولية، نصر السيد، إن الإصابات الجديدة تعود إلى صومالي وبريطاني قادمين من بريطانيا، وفتاة وشاب قادمين من تشيلي.

بدورها، اكتشفت وزارة الصحة السعودية 5 إصابات جديدة ليصل عدد المصابين في المملكة إلى 114.

كذلك، رصدت وزارة الصحة الجزائرية إصابتين جديدتين لجزائريين شقيقين قدما من العاصمة الأميركية واشنطن أواخر الشهر الماضي.

أما في الأردن، فقد اعترف وزير الصحة، نايف الفايز، بأن شخصين فقط من المصابين بالفيروس لا يزالان يتلقّيان العلاج، ليصبح مجموع من غادروا المستشفى 21 من أصل 23 مصاباً.

(أ ف ب، رويترز، يو بي آي)