أعرب المتحدث باسم الحكومة العراقية علي الدباغ، أول من أمس، عن أمله أن تساعد جولة ثانية لمنح تراخيص لحقول نفط وغاز في وقت لاحق من هذا العام، في إنعاش صناعة النفط التي تواجه صعوبات بعدما جاءت نتائج أول مناقصة تنافسية كبيرة في قطاع الطاقة الثلاثاء الماضي، مخيّبة للآمال، عندما بيع ترخيص حقل واحد فقط من ثمانية حقول كانت مطروحة في المناقصة. واعترف بأن الجولة الأولى لمنح التراخيص لم تحقق الأهداف الكاملة لوزارة النفط.

(رويترز)