الأمن الأردني يفرّق اعتصاماً لمناهضي التطبيع


فرقت قوات الأمن الأردنية أمس بالقوة اعتصاماً نظمته لجان مقاومة التطبيع النقابية أمام وزارة الزراعة، للاحتجاج على استيراد المنتجات الزراعية من المستوطنات الإسرائيلية في الضفة الغربية المحتلة. وكان المئات من المعتصمين تجمعوا أمام وزارة الزراعة ورفعوا لافتات تطالب بوقف كل أشكال التطبيع مع إسرائيل ووقف الاستيراد منها، إلا أن قوات الأمن طلبت منهم مغادرة المكان لعدم حصولهم على تصريح مسبق. وعند رفض المشاركين المغادرة استخدمت القوات الهروات لتفريقهم.
(يو بي آي)

توقيف «الإمارات اليوم» 20 يوماً

أوقفت المحكمة الإماراتية الاتحادية العليا، أمس، صدور صحيفة «الإمارات اليوم» التابعة لإمارة دبي مدة عشرين يوماً على خلفية نشرها عام 2006 اتهامات لاسطبلات ورسان التي تملكها الأسرة الحاكمة في أبو ظبي باستخدام المنشّطات. ويتضمّن الحكم غرامة بقيمة 20 ألف درهم إماراتي (5445 دولاراً) بحق رئيس تحرير الصحيفة سامي الريامي.
وطالبت منظمة «هيومن رايتس ووتش» الإمارات «بضرورة مراجعة قانون الصحافة فيها». وأضافت أنه إذا تم اعتماد قانون الصحافة في شكله الحالي «فإنه سيمنح الحكومة الحقّ في تعليق صدور الصحف وبثّ الإذاعات وقنوات التلفزيون بسبب مخالفات بسيطة».
(أ ف ب)

حملة سعودية لاسترداد حقوق المرأة

طالبت حملة «أريد حقي» النسائية، التي أطلقتها مجموعة من السعوديات، في بيان، باسترداد 27 حقاً من حقوق المرأة. وأعلنت نيتها رفع طلبها للجهات العليا، وتقديم شكوى بحق 12 وزارة. وقالت رئيسة الحملة، خلود الفهد، لصحيفة «المدينة» السعودية، إن «المطالب التي تعتزم الحملة رفعها، مطالب مشروعة ولا تتجاوز أي سلطة دينية ولا موروث اجتماعي»، وأبرز ما تضمنه لائحة الحقوق إعطاء المرأة حق عضوية مجلس الشورى، وإعطاء المرأة حق إصدار بطاقتها الشخصية وجواز سفرها بدون إذن أحد، والسماح لها بقيادة السيارة.
(الأخبار)