عدن ـ الأخبار

نجا القيادي في «الحراك الجنوبي»، بدر بن حرد من محاولة اغتيال، أمس، بعد استهداف سيارته وجيب مرافقيه يحمل رشاش «12/7» بعبوة ناسفة زرعت في مديرية المنصورة في مدينة عدن جنوبي اليمن.
وأوضح مصدر متابع لـ«الأخبار» أن العبوة انفجرت بعد دقائق من نزول بن حرد ومن معه من الموكب، وأسفر التفجير عن تدمير سيارة مرافقيه دون وقوع أي اصابات بشرية.

وجاءت استهداف بن حرد بعد 24 ساعة على استهداف حاجز تابع لـ«المقاومة الجنوبية الشعبية»، المحسوبة على «الحراك الجنوبي» في منطقة «كالتكس» أسفرت عن مقتل 2 من عناصر الحاجز.
وتشير المصادر إلى أن الاستهداف المتسارع لـ«المقاومة الجنوبية» يأتي في ظل الصراع القائم بين الفصائل المسلحة.