أكد أحد القائمين على ضريح ومسجد العيدروس التاريخي أن تنظيم «القاعدة» هدد بتفجير الجامع إذا لم يقم القائمون عليه بإزالة القباب والمعالم الأثرية التي يعدها التنظيم «بدعة» ولا يجوز بقاؤها في المساجد.


وكان عدد من الأضرحة التاريخية في عدن وحضرموت قد تعرض للتدمير في وقت سابق على أيدي عناصر «القاعدة».
وفي محافظة الضالع، معقل معظم قادة «المقاومة الجنوبية الشعبية»، اندلع حريق هائل، أمس، في أحد أسواق السوق السوداء الخاصة في بيع المشتقات النفطية.
وكشف هذا الحريق زيف الإدعاءات التي تقول إن المحافظات الجنوبية لا توجد فيها أسواق سوداء لبيع المشتقات النفطية.
(الأخبار)