حذر منسق الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية في اليمن، يوهانس فان دير كلاو (الصورة) من المنحى السلبي والمروع للحرب والحصار على السكان في اليمن، مجدداً دعوته للالتزام بحماية أرواح المدنيين والبنية التحتية وفقاً للقانون الإنساني الدولي.


وأوضح فان دير كلاو في تصريح له في موقع «إذاعة الأمم المتحدة» أن الحرب في اليمن «تأخذ منحى سلبياً مروعاً على السكان المدنيين، إما من خلال العمليات العدائية أو بسبب القيود المفروضة على الواردات التجارية التي حرمت المؤسسات الإمدادات الحيوية لتوفير الخدمات الأساسية».
وفيما كشف موقع المنظمة الدولية ارتفاع عدد القتلى في اليمن إلى أكثر من 2500 مدني و5000 جريح، منذ بدء العدوان على اليمن في شهر آذار الماضي، أكد أن الخدمات الأساسية في اليمن بما في ذلك الخدمات الصحية وتوفير المياه والصرف الصحي باتت على وشك الإنهيار، فيما أصبح ملايين اليمنيين في حاجة ماسة إلى المساعدات الغذائية، فضلاً عن احتياجهم للدعم الغذائي الصحي لبقاء أطفالهم على قيد الحياة.
ودعا منسق الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية في اليمن «للسماح بالوصول غير المشروط لتوفير المساعدات المنقذة للأرواح التي أصبح الأهالي في حاجة ماسة لها».
(الأخبار)