أعلن وزير الدفاع الإسرائيلي، موشيه يعلون، أنّ التعامل بين تل أبيب وموسكو في ما يتعلق بالأزمة السورية يقتصر على منع وقوع حوادث في الأجواء، نافياً وجود التنسيق بينهما.

وقال، خلال مؤتمر صحافي مشترك مع نظيره الأميركي أشتون كارتر: «لا ننسّق مع روسيا ممارساتها، والروس لا ينسّقون معنا أعمالنا».

وأشار إلى أنّ الجانبين يتعاملان فقط في مجال تنظيم الإجراءات الأمنية «بهدف تجنّب حدوث أي إشكالات بينهم وبيننا».
وأعرب عن اعتقاده بعدم حدوث تسوية في القريب العاجل للأزمة السورية: «لا أستطيع القول إن ذلك سيتم في المستقبل القريب... فإن ذلك يعد طريقاً طويلاً».
(الأخبار)