البشير في زيمبابوي رغم مذكرة التوقيف


شارك الرئيس السوداني، عمر البشير، أمس، في زيمبابوي، في اجتماع للسوق المشتركة في أفريقيا الجنوبية، رغم صدور مذكرة توقيف بحقّه من المحكمة الجنائية الدولية، بتهمة ارتكاب جرائم في دارفور. وفي مدينة فيكتوريا فولز، التي وصل إليها السبت، انضم الرئيس السوداني إلى 19 رئيس دولة أعضاء في السوق المشتركة لدول جنوب وشرق أفريقيا، الذين بحثوا إنشاء اتحاد جمركي. وقال وزير العدل في زيمبابوي، باتريك شيناماسا، «نعلم أن مذكرة توقيف صدرت بحق الرئيس السوداني وهو يرفضها. زيمبابوي غير ملزمة توقيف البشير لأنها لم تصادق على معاهدة إنشاء المحكمة الجنائية الدولية». وهذه الزيارة هي الثامنة التي يقوم بها الرئيس السوداني للخارج منذ أصدرت المحكمة الجنائية الدولية مذكرة بحقه في الرابع من آذار، بتهمة ارتكاب جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية في دارفور بغرب السودان.
(أ ف ب)

قمّة أردنيّة ــ قطريّة في عمّان

بحث أمير قطر، حمد بن خليفة آل ثاني، في عمّان أمس، مع الملك الأردني عبد الله الثاني تطورات الأوضاع في المنطقة، خلال زيارة رسمية. وذكرت مصادر رسمية أردنية، أن أمير قطر وملك الأردن بحثا الأوضاع في المنطقة وعلاقات التعاون بين البلدين وآليات تطويرها في مختلف المجالات. وأضافت المصادر أن عبد الله الثاني استقبل حمد في مطار الملكة علياء الدولي.
(يو بي أي)

العراق: إطلاق وزير التجارة بكفالة

أعلن مصدر قضائي في محافظة جنوبيّة عراقيّة، أن أحد قضاة التحقيق في هيئة النزاهة قرّر أمس إطلاق سراح وزير التجارة المستقيل عبد الفلاح السوداني، المعتقل منذ أسبوع بشبهات بالفساد. وقال المصدر إن «قاضي التحقيق قرر إطلاق سراح السوداني بكفالة مالية قدرها خمسون مليون دينار (43 ألف دولار)». وأضاف أن «الوزير المستقيل سينتقل إلى مقر إقامته في بغداد تحت حراسة مشددة، على ألا يسمح له بالسفر خارج البلاد حتى انتهاء التحقيق وصدور الحكم في القضية».
(أ ف ب)