براون نحو علنيّة “تحقيق حرب العراق”


أفادت صحيفة «الإندبندنت» امس بأنّ رئيس الوزراء البريطاني غوردن براون يدرس التراجع عن قراره فتح تحقيق سري بشأن حرب العراق وجعل بعض جلساته علنية، بعد تعرّضه لانتقادات حادة من مسؤولين عسكريين وأمنيين.
وقالت الصحيفة إنّ براون يواجه أيضاً تمرداً من نواب في حزب “العمال”، هدّدوا بإلحاق هزيمة مخزية به عند التصويت على تحقيق حرب العراق في مجلس العموم (البرلمان) الأسبوع المقبل، بعدما شجب ضباط بارزون في القوات المسلحة وأجهزة الاستخبارات البريطانية قراره جعل التحقيق سرياً.
وكشفت الصحيفة أنّ اللورد هاتون واللورد بتلر، اللذين ترأسا لجنتي تحقيق سابقتين حول حرب العراق، يدعمان جعل معظم جلسات التحقيق الذي أقره براون علنيةً، ولا يتفقان مع ذرائع الحكومة بأن أفضل طريقة لتعلم الدروس هي إجراء التحقيق وراء بواب موصدة.
(يو بي آي)

الجزائر: مقتل 24 شرطياً في كمين

أفادت صحيفة محلية جزائرية امس بأن متمردين قتلوا 24 من قوات الامن الجزائرية في كمين استهدف قافلتهم في وقت متأخر اول من أمس.
ونقلت صحيفة «الشروق» عن مصادر أمنية وسكان محليين قولهم «إنّ الهجوم وقع حوالي الثامنة مساءً في ولاية برج بوعريريج شرقي العاصمة». وذكرت أنّ المهاجمين استهدفوا القافلة في البداية بقنبلتين تقليديتين ثم فتحوا النار عليها.
(رويترز)

باكستان: 9 قتلى في غارة أميركية

أدّت ضربة صاروخية، يرجح أنها أميركية، الى مقتل 9 أشخاص في المنطقة القبلية شمال غرب باكستان امس، حيث يسعى الجيش الباكستاني لمهاجمة قائد من «طالبان». وأوضح مسؤولون باكستانيون أنّ الضربة استهدفت موقعاً في جنوب وزيرستان. وقال مسؤول في ادارة منطقة القبائل في بيشاور، شمال غرب البلاد، «إنّ الهدف يبدو أنه مخيم تدريب يديره قائد محلي من طالبان يدعى والي ومعروف ايضاً باسم مالانغ».
(أ ف ب، رويترز)