تمنّت اللجنة المتخصصة المكلفة وضع تقرير عن الأطماع الإسرائيلية في المياه اللبنانية على مجلس الإنماء والإعمار الإسراع بالقيام بالتفاوض وأخذ موافقة مجلس الوزراء لتلزيم مشروع الليطاني المعروف باسم «مشروع الـ 800» والمباشرة به.

وكان المشروع قد لزّم، ثم تبيّن أن كلفة التنفيذ تفوق بكثير المبالغ التي كانت مرصودة، إذ كانت هذه الأخيرة تبلغ 170 مليون دولار، فيما رسا الالتزام على مبلغ 410 ملايين دولار، ولذلك، يقول رئيس لجنة الأشغال العامة والنقل محمد قباني، يتابع مجلس الإنماء والإعمار المفاوضات مع المقاول لخفض أسعاره أو استبدال هذا الالتزام بالتزام آخر
لاحقاً.
وكانت اللجنة قد بحثت في موضوع المشاريع الضرورية لبيروت الكبرى التي تشمل 60 في المئة من سكان لبنان، مشدّدة على أهمية الإسراع بتنفيذ سد بسري، والناقل الرئيسي للمياه إلى منطقة بيروت الكبرى، إذ إن الدراسة موجودة ومؤسسة مياه بيروت وجبل لبنان تستطيع أن تموّل جزءاً من المشروع، ولا سيما ذلك المطلوب من الدولة اللبنانية، علماً بأنها تستطيع أن تضمن القرض الذي سيتم التوافق عليه مع البنك الإسلامي والمفاوضات تجرى معه حالياً، على أن تنعقد اللجنة بعد عشرة أيام للاطلاع على التقرير النهائي لهذه اللجنة الفرعية المتخصصة.
وكانت لجنة الأشغال العامة قد ناقشت موضوع المطامع الإسرائيلية في المياه اللبنانية بعدما تبين لها أن اللجنة المتخصصة بهذا الموضوع لا تزال في حاجة إلى استكمال بعض المعلومات من وثائق لم تحصل عليها بعد. وستقترح اللجنة على رئيس مجلس النواب نبيه بري إنشاء لجنة استشارية للمجلس النيابي لمتابعة موضوع السياسة المائية وخصوصاً موضوع المطامع الإسرائيلية.
(الأخبار)