خاص بالموقع | 12:53 PM

بغداد ــ الأخبار
كشف النائب عن «الائتلاف العراقي الموحد»، عباس البياتي، أمس، عن تشكيل لجنة داخل «الائتلاف» لخوض حوارات مع أطراف واسعة من أجل إعادة بناء ائتلاف جديد، يكون رئيس الوزراء نوري المالكي محوره. وقال البياتي «إن هناك حواراً جاداً ومسؤولاً داخل الائتلاف لإعادة بنائه وفق أسس وطنية جديدة، تواكب المتغيرات والتطورات التي حصلت في الساحة السياسية العراقية، ومنها نتائج الانتخابات الأخيرة» التي حصد فيها تيار المالكي انتصاراً كبيراً.
وأوضح البياتي أنّ الائتلاف الجديد «سيضم عرباً وأكراداً وتركماناً، وكذلك سنّة وشيعة. وأيديولوجياً سيضم الإسلاميين والليبراليين والعلمانيين، بالإضافة إلى عشائر وقوى واعدة، وسيتّسع باتساع حدود العراق».
وعن إمكان تغيير اسم «الائتلاف العراقي الموحد»، أشار إلى أنّ «تغيير الاسم رهن التفاهمات والتوافقات داخل الائتلاف، ولكن قد يبقى الاسم الأول، فيما يكون الاسمان الثاني والثالث: الوطني العراقي، ليشمل كل الأطياف والمكونات».
على صعيد آخر، حذرت النائبة عالية نصيف عن «القائمة الوطنية العراقية» التي يقودها رئيس الحكومة الأسبق إياد علاوي، من عودة الائتلافات التي تحمل الصبغة الطائفية في الانتخابات البرلمانية المقبلة المقررة في كانون الأول. ولفتت نصيف إلى أن «العمل بقانون الانتخابات لعام 2005، أي القائمة المغلقة، سيؤدي إلى قتل الوطنية العراقية على حساب الطائفية».