انتقد رئيس الوزراء العراقي، حيدر العبادي، في القاهرة أمس، «بطء التحالف الدولي» ضد تنظيم «الدولة الإسلامية» في دعم الجيش العراقي، مشيراً في الوقت ذاته إلى اقتراحات عرضها أمام السلطات المصرية لـ«حل» في سوريا.

وخلال لقاء مع مجموعة من الصحافيين في القاهرة، حيث كان في زيارة استغرقت يومين، قال العبادي إن «التحالف الدولي بطيء في المساعدة على تدريب الجيش» العراقي.

وأضاف «هذا الدعم بطيء جداً، ولكن خلال الاسبوعين الاخيرين صار في تسارع»، داعياً الى مزيد من «التسارع في وتيرة الدعم».
وأكد العبادي الذي التقى أول من أمس الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي أنه ناقش معه العلاقات الثنائية والوضع الاقليمي. وقال إنه بحث مع السيسي «اقتراحات» عراقية من أجل «حل سلمي في سوريا»، مشيراً إلى أن هذه الأفكار طرحت على عدة دول أخرى في المنطقة.
وأوضح أن الاقتراحات العراقية تتركز حول ضرورة «ملء الفراغ» الذي سينشأ في المناطق التي يمكن تحريرها من سيطرة «داعش» في سوريا من خلال إنشاء «إدارة مشتركة بين الحكومة والمعارضة في مرحلة انتقالية».
وأكد أن الهدف من الاقتراح العراقي هو منع تشكل «مجموعات إرهابية جديدة» في المناطق التي يتم طرد تنظيم «الدولة الإسلامية» منها مستقبلاً.
(أ ف ب)