أصدرت «الهيئة المنظّمة للاتصالات» 4 أنظمة مُلزمة هي: «نظام القوّة التسويقية الهامّة»، «نظام الترابط»، «نظام الموافقة على المعدّات» و«نظام جودة الخدمة ومؤشرات الأداء الأساسية». وأعلنت في بيان، أمس، أن هذه القرارات «ستخضع دورياً للمراجعة، وكلما كان ذلك ضرورياً، تماشياً مع تطورات سوق الاتصالات والتغييرات التي تطرأ على القوانين، أو وفقاً لعوامل أخرى».

ويهدف «نظام القوّة التسويقية الهامة» إلى تشجيع مقدّمي الخدمات على توفير خدمات عالية الجودة، من خلال تزويد أصحاب الحقوق الحاليين والمحتملين بإجراءات الهيئة والأسس والقواعد الخاصة بدراسة أسواق الاتصالات وبتقويم مقدّمي خدمات الاتصالات وقدرتهم على التسويق، على أن يُناط بالهيئة تحديد كل ما يتعلق بالأسواق المعنيّة مثل المنتجات والخدمات... وتحليل كل سوق وفرض موجبات تنظيميّة.
والغرض الأساسي من «نظام الترابط» يتمثّل في توضيح ترتيبات الترابط وتقديم الخدمات بين مقدّمي الخدمات، وإرشاد ذوي القوة التسويقية المهمّة، بما في ذلك شركة «اتصالات لبنان»، وإلى حين تأسيسها، وزارة الاتصالات و«أوجيرو». ويضمن هذا النظام حصول جميع مقدّمي الخدمات على معاملة عادلة.
وقد صيغت المعايير والمقاييس اللازمة لتوفير أنواع معدات الاتصالات في هذه السوق ضمن «نظام الموافقة على المعدات»، بما يضمن عدم حصول أي ضرر في معدات الاتصالات أو تداخل مع الشبكات العامة، وعدم إلحاق هذه المعدات أيّ أذى بالناس...
ويخدم «نظام جودة الخدمة ومؤشرات الأداء الأساسية» المشاركين المحتمَلين والحاليين في قطاع الاتصالات، ويطوّر البيئة التنافسية بينهم ويسهم في احترام مبدأ الإنصاف في فرض التعرفات والشفافية في نظام فواتير المستهلكين.
(الأخبار)