التنسيق مع الاتحاد الأوروبي في خطوط النقل الجوي


كان مدار بحث بين وزير الأشغال العامة والنقل غازي العريضي (الصورة)، والمدير العام للطيران المدني حمدي شوق، ويشمل التنسيق تفعيل جميع الأنظمة والتقنيات الضرورية للحفاظ على سلامة الطيران وتطويرها، وانسياب حركة الطائرات العابرة فوق لبنان إلى الاتحاد الأوروبي، كذلك بُحثت الاتفاقية المنوي توقيعها مع مكتب التحقيق الفرنسي بشأن حوادث الطيران.

إبعاد النقابات عن الحساسيات السياسية والمذهبية والطائفية

هذا ما دعا إلى تحقيقه رئيس مؤسسة «فريدريش ايبرت» سمير فرح، خلال افتتاح المركز اللبناني للتدريب النقابي بالتعاون مع مؤسسة «فريدريش ايبرت» ورشةَ عمل بعنوان «تطوير المهارات القيادية النقابية»، مشيراً إلى أن الحركة النقابية «تتخبّط في نوع من ضياع وفوضى نقابيين مما يحدّ من قدرتها على القيام بواجباتها، والدفاع عن العاملين والمنتسبين إلى النقابات، ولا سيما أن الفلسفة النقابية هي أن تقوم النقابات بدورها في الحياة الاجتماعية والنقابية للعمال».

محاربة الفساد عبر ترسيخ رقابة مالية إدارية وقضائية

هذا ما أكد عليه الرئيس السابق لمجلس شورى الدولة الدكتور يوسف سعد الله الخوري خلال ندوة «تحسين أداء الرقابة المالية في الأقطار العربية» التي واصلت أمس أعمالها لليوم الثاني على التوالي في فندق «البريستول»، والتي تنظمها «المنظمة العربية لمكافحة الفساد» بدعم من الصندوق العربي للإنماء الاقتصادي والاجتماعي وتمويله.

تعديل رواتب المهندسين واسترجاع الحقوق في الوظائف العامة

هذا ما أوصى به مؤتمر «دور المهندس الموظف في بناء دولة المؤسسات»، الذي تنظّمه نقابة المهندسين في طرابلس، كما دعت التوصيات إلى إعادة احتساب بدل الاختصاص للمهندس الذي توقّف العمل به عام 1998، والذي يقضي بمنح المهندس شهرياً 50% من أساس راتبه وذلك كي يصار إلى استرجاع الحقوق المشروعة للمهندسين في الوظائف العامة. وأحقية خضوع المهندس لدورات تدريبية بغية الحفاظ على مستوى المهندس العلمي ومواكبته للتطورات العلمية. والتشديد على إخضاع المهندسين الموظفين لدورات تدريبية خاصة في مجلس الخدمة المدنية ـــــ إدارة الإعداد والتدريب ـــــ المعهد الوطني للإدارة والإنماء. واقتراح إنشاء معهد تدريب للمهندسين يرتبط بالجامعة اللبنانية. وتحديث آلية الترفيع من الفئة الثالثة إلى الفئة الثانية والأولى...


نتائج حركة المرفأ تؤهّله لأداء دور محوري في المنطقة

الكلام لرئيس الغرفة الدولية للملاحة في بيروت إيلي زخور، الذي لفت إلى أنه على الرغم من استمرار الأزمة المالية والاقتصادية العالمية، فإن المجموع العام للواردات المالية المتمثّلة في الواردات المرفئية والجمركية والضريبة على القيمة المضافة ورئاسة الميناء، بلغ خلال الأشهر الثلاثة الأولى من العام الحالي 663,076 مليون دولار، مقابل 429,183 مليون للفترة ذاتها من العام الحالي، أي بزيادة كبيرة قدرها 233,893 مليون دولار ونسبتها 55 في المئة.