خاص بالموقع | 11:52 PM

قال الملك الأردني، عبد الله الثاني، في كلمة ألقاها في واشنطن أمس، إن على إسرائيل أن تختار ما بين الاندماج في المنطقة أو البقاء في عزلة. وأضاف إن الدولة العبرية يمكنها أن «تندمج في المنطقة أو تبقى حصناً إسرائيليّاً معزولاً، بحيث تُبقي على نفسها وعلى المنطقة رهائن لمواجهة مستمرة».
وفي إشارة إلى مبادرة السلام العربية، قال الملك الأردني إن تلك المبادرة قدمت إلى إسرائيل خطة تعرض عليها «مكاناً بين جاراتها». وأكد أن على «الولايات المتحدة أن تزيل أي لبس بشأن دعمها لإقامة دولة فلسطينية». وأضاف إن «التزام واشنطن إقامة دولة فلسطينية يجب أن يكون غير ملتبس من حيث الأفعال والكلام». وتابع إن «على إسرائيل أن تعلم أن محاولة تأخير (حل الدولتين) سيكون كارثيّاً على مستقبلها» وكذلك على الفلسطينيين.
(أ ف ب)