أكد نائب رئيس «الائتلاف» المعارض، هشام مروة، انعقاد اجتماع بين أطياف سورية معارضة ومندوبين من الإدارة الأميركية للحديث عن برنامج تدريب وتجهيز «المعارضة المعتدلة»، والذي أقرّه الكونغرس الأميركي قبل أشهر. وفي تصريحات أدلى بها إلى وكالة «الأناضول»، أوضح مروة أنه «حضر الاجتماع المتعلق بالجانب السياسي مع مبعوث الولايات المتحدة الخاص إلى سوريا دانييل روبنشتاين»، حيث أكد الجانب الأميركي «ضرورة دعم المعارضة من أجل محاربة الإرهاب».


ولفت إلى أن «الائتلاف أكد أن من سيجري تدريبهم سيكونون رافداً للجيش الحر في عملياته ضد النظام وتنظيم داعش»، مبيناً أن «الخطة الأميركية تشتمل تدريب 15 ألف مقاتل على مدار 6 سنوات». وأعلنت وزارة الدفاع الأميركية عن اجتماع قائد قوة المهمات المشتركة لعمليات سوريا، مايكل ناغاتا، والمبعوث الأميركي الخاص إلى سوريا بالمعارضة السورية يومي 12 و13 من الشهر الجاري، في مدينة إسطنبول» في تركيا.
(الأناضول)