ازداد الإنفاق الإعلاني في لبنان في عام 2008 بنسبة 21.9 في المئة، إذ ارتفع إلى 131.7 مليون دولا من 108 ملايين دولار في عام 2007، علماً بأنه كان 83 مليوناً في عام 2006، وقد حاز البث المتلفز نسبة 37.9 في المئة من هذا الإنفاق أو ما قيمته 50 مليون دولار، والإعلام المكتوب على 33.6 في المئة أو ما قيمته 44.1 مليوناً، واللوحات الإعلانية على 20.9 في المئة أو ما قيمته 27.5 مليوناً، ومحطات الراديو على 6.5 في المئة أو ما قيمته 8.6 ملايين دولار، والسينما على 1.1 في المئة أو ما قيمته 1.5 مليون.

وأشارت نشرة «بنك بيبلوس الأسبوعية» إلى أن المسح السنوي للسوق الإعلانية في العالم العربي، الذي تجريه مجلة «أرب آد» وشركة الإحصاءات «إيبسوس ـــــ ستات»، يظهر أن شركة «Transmed» هي الأكثر إنفاقاً بين الشركات الفردية على الإعلان في لبنان، يليها «خليل فتال وأولاده»، ثم «lOreal»، فـ«SMLC»، يليها ««BUMC»، «زين»، «شركة المشروبات الوطنية»، «أوبجي»، «أمانا كير»، و«بنك ميد».
وبالنسبة لأكثر الماركات إنفاقاً على الإعلانات، فقد حلت «تويوتا» أولى، تليها «زين»، «بيبسي»، «كوكا كولا»، «هيد أند شولدرز»، «أمانا كير»، «بانتين برو ـــــ ف»، «بنك ميد»، «بنك عودة»، و«زين الأتات».
وبحسب إحصاء مرتكز على معدلات كلفة الإعلان، حاز لبنان ما نسبته 7 في المئة من مجمل الإنفاق الإعلاني العربي في 2008، إذ بلغ هذا الإنفاق 784.4 مليون دولار بارتفاع نسبته 37.3 في المئة عن 2007، حين كان 571.3 مليوناً، وبذلك حل في المرتبة الرابعة عربياً وسبقه «بان أرباب» بما نسبته 40 في المئة من مجمل الإنفاق العربي، والإمارات العربية المتحدة بنسبة 22 في المئة، والمملكة العربية السعودية بنسبة 10 في المئة.
(الأخبار)