صالح وكوشنير يبحثان القرصنة والمصالحة الفلسطينيّة


بحث الرئيس اليمني علي عبد الله صالح ووزير الخارجية الفرنسي برنار كوشنير، في صنعاء أول من أمس، التعاون الامني ومكافحة الارهاب والقرصنة. ونقل بيان عن صالح قوله «لا يمكن إنهاء القرصنة ومكافحة الارهاب إلا من خلال تمكين الحكومة الصومالية من إعادة بناء مؤسسات الدولة في جميع الاراضي الصومالية».
وأشار صالح الى جهود اليمن المبذولة نحو انشاء مركز اقليمي لمكافحة القرصنة، مشدداً على اهمية اصدار تشريع او قرار دولي موحد لمكافحة القرصنة.
بدوره، ابدى وزير الخارجية الفرنسي استعداد بلاده لدعم جهود اليمن في مكافحة القرصنة في مياه خليج عدن من خلال وجود الحامية الفرنسية في جيبوتي. وتطرقت مباحثات صالح وكوشنير الى مجالات التعاون في مجال الطاقة والغاز والمجال الامني ومكافحة الارهاب والقرصنة، إلى جانب الجهود الحالية المبذولة لاجراء المصالحة الفلسطينية.
(يو بي آي)

زعيم «القاعدة» في المغرب يحتجز رهائن النيجر

افاد مصدر مالي مطّلع، اول من أمس، أنّ الدبلوماسيين الكنديين والسياح الأوروبيين الأربعة، الذين اختطفوا في كانون الاول والثاني في المنطقة الحدودية بين مالي والنيجر، موجودون بين ايدي مختار بن مختار زعيم «تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الاسلامي».
(أ ف ب)

محامو مصر يمتنعون عن المرافعة

امتنع محامون مصريون، أول من أمس، عن المرافعات أمام المحاكم احتجاجاً على مشروع قانون يقولون إنه يلحق بهم أضراراً مالية. وقال عضو مجلس نقابة المحامين في محافظة دمياط الساحلية، محمد الماشطة، إن الرسم الثابت حالياً هو عشرة جنيهات وإن الرسم النسبي هو 27 جنيهاً عن الألف الأولى فقط. وأضاف إن رفع دعوى قيمتها مليون جنيه يعني أن الرسوم النسبية عليها ستبلغ 43 ألف جنيه. وأوضح «هذا يضر المحامين لأنه يمنع المواطنين من رفع الدعاوى ويدفع أصحاب الحقوق لرد حقوقهم بالبلطجة».
(رويترز)