كردستان العراق:

حزب معارض جديد

بغداد ــ الأخبار
أعلن عدد من الشخصيات السياسية من خارج برلمان إقليم كردستان العراق، أمس، تأسيس حزب سياسي كردي جديد باسم «اتحاد المعارضة في كردستان».
وقال البيان التأسيسي للحزب إن الأسباب التي دعت إلى تأسيسه «هي السعي لإنشاء مجتمع حر يلبي طموحات الشعب الكردي ويحارب الفساد الإداري والمالي في الإقليم، ويناضل من أجل استقلالية الإقليم، والاعتماد على صناديق الانتخابات الحرة».
وأشار آسو غريب، أحد الأعضاء المؤسسين للحزب، إلى أن الخطوات العملية لتأسيس الحزب «بدأت فعلياً، بعدما حصلنا على الإجازة الرسمية لممارسة العمل السياسي في الإقليم».

الحكم على عزيز و«الكيماوي»
وسلطان هاشم اليوم


أعلنت المحكمة الجنائية العراقية العليا أمس أن «كل الإجراءات استُكملت للنطق بالحكم على متهمي قضية أحداث عام 1991 في محافظتي ميسان والبصرة غداً الثلاثاء (اليوم)». ويحاكَم بهذه القضية 31 من القياديين الرفيعي المستوى في عهد الرئيس صدام حسين، في مقدمتهم القائد الأمني علي حسن المجيد (الكيماوي)، ونائب رئيس الوزراء طارق عزيز، وقائد الجيش سلطان هاشم أحمد الطائي.

... والتركمان يريدون
نيابة رئاسة الإقليم


طالبت كتل وشخصيات تركمانية في أربيل أمس، بمنح التركمان منصب نائب رئيس إقليم كردستان، أو رئاسة البرلمان، بعد تأليف الحكومة الإقليمية الجديدة منتصف العام المقبل.
وقال رئيس الكتل التركمانية الليبرالية، سامي شبك «إن الكتل والشخصيات التركمانية في العراق بعثت برسالتين إلى رئاستي برلمان وإقليم كردستان بهذا الخصوص، للمطالبة بالاستحقاق الذي يشعرون بضرورة أن يكون ضمن مهماتهم في خدمة الوطن».
ولفت شبك إلى أن التركمان بصورة عامة، وفي إقليم كردستان بصورة خاصة، «يشعرون بالتهميش الفعلي في ممارسة العمل السياسي».