قضت المحكمة البحرينية التي تحاكم أمين عام «جمعية الوفاق» الشيخ علي سلمان، أمس، بتأجيل المحاكمة إلى 25 شباط المقبل، مع استمرار حبسه.

وكانت النيابة العامة في البحرين أحالت في 19 كانون الثاني الجاري الشيخ سلمان إلى المحاكمة، بعدة تهم، من بينها «الترويج لقلب وتغيير النظام السياسي بالقوة، والتهديد وبوسائل غير مشروعة، والتحريض على عدم الانقياد للقوانين وتحسين أمور تشكل جرائم، والتحريض علانية على بغض طائفة من الناس بما من شأنه اضطراب السلم العام».

يُذكر أن سلمان محتجز منذ 28 كانون الأول الماضي، وكانت قررت النيابة العامة في الخامس من الشهر الجاري تجديد حبسه لمدة 15 يوماً أخرى.
يُشار إلى أن «جمعية الوفاق» نفت سابقاً، أكثر من مرّة، التهم الموجهة لأمينها العام، متحدثة عن «عدم وجود أي مبرر قانوني ولا أخلاقي للاعتقال ولا للمحاكمة إطلاقاً». إلى ذلك، شهدت شوارع البحرين تفاعلاً واسعاً، أمس، مع الدعوة إلى الامتناع عن التبضّع وإجراء المعاملات الرسمية، وذلك احتجاجاً على محاكمة سلمان.

(الأخبار)