عمدت الشرطة الاسرائيلية امس الى الحد من عدد الداخلين الى باحة المسجد الاقصى في القدس المحتلة خشية تظاهرات فلسطينية رداً على أعمال عنف ينفّذها مستوطنون في الضفة الغربية. وقال مصدر أمني إن الدخول الى باحة المسجد الأقصى في القطاع الشرقي المحتل من المدينة المقدسة، بات يقتصر على المسلمين الذين يحملون بطاقة هوية إسرائيلية وتزيد أعمارهم على الخامسة والأربعين. ونشرت الشرطة تعزيزات في محيط باحة المسجد الاقصى، غداة إخلاء منزل في الخليل بالقوة الخميس، كان يحتله مستوطنون.

(أ ف ب)