توقع رئيس مجلس إدارة شركة «سوديكو جستيون» جو كنعان تراجع الطلب على العقارات في لبنان، وبالتالي تراجع الأسعار بمعدّلات تتراوح بين 10 و30 في المئة تبعاً لفئة الشقق المعروضة. وقال إن الشقق الأدنى سعراً والأصغر مساحة سيطالها الانخفاض الأدنى في الأسعار، كما أشار إلى أن نسبة التراجع تختلف بحسب مصدر هذا الطلب. وقال إن الطلب الداخلي على سوق العقارات التي تمثل حوالى 60 في المئة من مجمل الطلب، سيتراجع بين 20 في المئة و30 في المئة، أي إن السوق ستشهد عملية تصحيح للأسعار، وأوضح في ورقة قدّمها في مؤتمر «أصدقاء لبنان» الذي انعقد أول من أمس في فندق فينيسيا، أن السوق المحليّة مكوّنة من خمس شرائح:

ـــــ الأشخاص الذين يخصصون ما بين 25 ألف دولار و40 ألفاً لشراء شقة، وهم في غالبيتهم من صغار الموظفين والعمال أو من أفراد الجيش الذين يشترون شقتهم بمساعدة قروض من المؤسسة العامة للإسكان، وهم بحاجة إلى شقق في الضواحي البعيدة للمدن الكبيرة وتكون مساحتها بين 110 و140 متراً مربّعاً.
ـــــ تشمل الشريحة الثانية الموظفين والعاملين بمستوى متوسط في الشركات والمصارف، وتتراوح ميزانيتهم بين 60 ألف دولار و120 ألفاً، ويحاولون شراء شقق في الضواحي القريبة للمدن الكبيرة بمساحة بين 120 و160 متراً مربّعاً ويموّلون قيمتها من القروض السكنية من المؤسسة العامة للإسكان أو مصرف الإسكان.
ـــــ الشريحة الثالثة مؤلفة من العاملين في المهن الحرّة والتجار وأصحاب الشركات المتوسطة ومديري المصارف بميزانية بين 250 ألف دولار و400 ألفاً لشراء شقة في بيروت مساحتها بين 220 متراً مربعاً و250 متراً.
ـــــ الشريحة الرابعة مؤلّفة من أصحاب الشركات الكبيرة وبعض أصحاب المهن الحرة، وغالباً ما يكون لهم، غير نشاطهم الأساسي الداخلي، نشاطاً خارجياً وتتكون ميزانياتهم من مبالغ بين 600 ألف دولار ومليون دولار.