صدّق وزير الدفاع الإسرائيلي إيهود باراك، أمس، على طلب للسلطة الفلسطينية، بنشر مزيد من قوات الأمن الفلسطينية في مدينة بيت لحم في الضفة الغربية، لحفظ الأمن في فترة أعياد الميلاد. ونقلت صحيفة «يديعوت أحرونوت» الاسرائيلية عن باراك قوله إن «نشر قوات الأمن الفلسطينية في مدينة بيت لحم لحفظ الأمن والأمان في ليلة الميلاد في 25 كانون الأول المقبل، لكن المسؤولية الرئيسية والكاملة ستبقى بيد إسرائيل».

(الأخبار)