نيويورك ـ الأخبار

أعرب رئيس الجمعية العامة للأمم المتحدة، ميغيل ديسكوتو بروكمان، أمس، عن تضامنه الشخصي مع الشعب الفلسطيني ونادى بوقف التفرقة العنصرية بحقه. وعاب على المجتمع الدولي عدم إنشاء دولة فلسطينية بعد 60 سنة من قيام إسرائيل، واصفاً ذلك بأنه عار على جبين المنظمة الدولية، ورأى أنه «أكبر فشل في تاريخ الأمم المتحدة».
وحمل بروكمان، في مناسبة يوم التضامن مع الشعب الفلسطيني في الأمم المتحدة، على التساهل حيال محنة الشعب الفلسطيني من فقدان الغذاء والدواء والحصار المذل والاعتقالات، مطالباً بالتنديد بتدمير مساكن الفلسطينيين وبناء المستعمرات، والتمييز بحق المواطنين الفلسطينيين. وقال إن «التفرقة العنصرية يجب ألا يسمح لها بالاستمرار». ومن ناحيته، قال الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون، في المناسبة نفسها، إن الشعب الفلسطيني حرم من حقوقه الثابتة منذ ستين سنة. وطالب إسرائيل ببذل المزيد لاحترام حقوق الإنسان، ووقف الاستيطان وسياسة الأمر الواقع. ودان بان قصف الصواريخ من القطاع، من دون أن يسمّيه إرهاباً.