وصل الملك الأردني عبد الله الثاني وعقيلته الملكة رانيا أمس الى الدوحة في زيارة تستهدف تتويج المصالحة بين البلدين بعد ثماني سنوات من العلاقات الصعبة بينهما.

وكان في استقبال ملك الاردن وعقيلته في المطار، أمير قطر حمد بن خليفة آل ثاني وحرمه موزة بنت ناصر المسند.
وأعربت صحيفة «الشرق» القطرية عن أملها بأن تجسّد الزيارة «روحاً جديدة» لتفعيل العلاقات بين البلدين.
وكان الديوان الملكي الاردني قد ذكر أن عبد الله الثاني سيجري مباحثات مع أمير قطر حول «القضايا العربية الراهنة وسبل زيادة التنسيق والتشاور بما يخدم مسيرة التعاون العربي المشترك ومصالح الشعوب العربية». وأضاف إنهما سيبحثان كذلك «تطورات الاوضاع السائدة في المنطقة وجهود تحقيق السلام والاستقرار فيها.. وسبل تطوير العلاقات الاخوية وآليات تفعيل التعاون الثنائي في شتى المجالات خدمة لمصالح الشعبين الشقيقين».
وحصلت في آب من عام 2002 ازمة مفتوحة بين البلدين بعدما بثت قناة «الجزيرة» الفضائية القطرية برنامجاً وجّهت خلاله انتقادات شديدة الى الملك الاردني الراحل الحسين بن طلال.
(أ ف ب)