البدء بتنفيذ أوتوستراد البترون ـــــ تنّورين


هذا ما أعلنه وزير الاتصالات جبران باسيل، لافتاً إلى أن رئيس الحكومة فؤاد السنيورة، ورئيس مجلس الإنماء والإعمار تجاوبا مع طلب تأمين الأموال للاستملاكات، المتوقّفة منذ 5 سنوات، داخل الحكومة لتأمين الأموال بالسرعة المطلوبة للقسم الثالث من الأوتوستراد بين البترون وبجدرفل».

تعديل تعرفة المرائب الخاصة في بيروت الإدارية

تعميم صدر عن محافظ مدينة بيروت بالتكليف ناصيف قالوش حدد فيه «التعرفة القصوى التي تستوفيها المرائب التي تعمل بالأجرة في نطاق مدينة بيروت الإدارية، بحيث تصبح 2000 ليرة للمرائب المكشوفة غير المبنية، و2500 ليرة للمرائب المسقوفة ضمن الأبنية، وذلك عن يوم كامل اعتباراً من السابعة صباحاً حتى الخامسة بعد الظهر».

لإنقاذ مالكي الشقق والعقارات من ضياع الممتلكات

مطلب وجّهه عضو مجلس بلدية بيروت سعد الدين الوزان في كتاب إلى رئيس مجلس النواب نبيه بري، طالبه فيه «بإنقاذ مالكي الشقق والعقارات من ضياع ممتلكاتهم نتيجة الظلم الواقع في القانون اللبناني، وأن الأمر الملحّ والهامّ، يتعلق بموضوع تسجيل الشقق والعقارات، وجميع حقوق المالكين عبر عقود البيع الممسوحة التي سدّدت رسومها لدى الدوائر العقارية».

نرفض أن تكون الدولة ضعيفة في مؤسساتها

هذا ما أشار إليه وزير الشؤون الاجتماعية ماريو عون، خلال جولة قام بها في مراكز الخدمات الإنمائية والاجتماعية في قضاء زغرتا، وانتقد «نمو المستوصفات الخاصة، فيما مستوصفات الدولة في حالة كوما، وكذلك مدارسها التي يجب أن تصبح أفضل من المدارس الخاصة».

يجب تطوير الزراعة وصولاً إلى إنتاج جيد كمّاً ونوعاً

فكرة مثّلت محور محاضرة قدمها مندوب الاتحاد الإقليمي للإنماء في الجنوب، حسين علوية، خلال دورات تدريبية لمزارعي الزيتون في دير قانون رأس العين، وتبنين، على كيفية استخدام (قطافات الزيتون) التي قدّمتها وزارة الزراعة للجمعيات التعاونية وتجمعات المزارعين في الجنوب. وأقام هذه الدورات الاتحاد التعاوني الإقليمي للإنماء في الجنوب. وأكد علوية أن الاتحاد، ومعه الجمعيات يواصلون تحركاتهم وتواصلهم مع المعنيين من أجل أن تدفع الدولة للبنانيين الحقوق والمستحقات عن أضرار المزروعات نتيجة عدوان تموز 2006.

باستطاعة لبنان المنافسة بسلعه الزراعية في كل الأسواق

الكلام لوزير الزراعة النائب الياس سكاف، خلال لقائه وفداً من نقابة المزارعين والفلاحين برئاسة إبراهيم الترشيشي، وقد انتقد الترشيشي «تيار المستقبل»، الذي وزع «تعويضات على بعض المزارعين في البقاعين الغربي والأوسط». ورفعت نقابة المزارعين للوزير سكاف مذكرة تناولت «إهمال الحكومة المستمر لهم وتجاهل مشاكلهم، كما تضمّنت سؤال هل ستعود الدولة لتسلّم القمح من المزارعين، لأن هناك بوادر تدلّ على أن بذار القمح سيؤمّن لهم من وزارة الاقتصاد، وهذا دليل على أن هذه المادة الاستراتيجية عرضة لأهواء التجار، علماً بأن محصول القمح للسنة الماضية لا يزال قسم كبير منه في المستودعات».