أعرب حزب الله، في بيان أمس، عن التضامن مع أهالي عكّا وقرى شمال فلسطين المحتلة «الذين يتعرضون في هذه الأيام لحملة اعتداءات منظمة من العصابات الاستيطانية وسلطات الاحتلال الإسرائيلية بهدف تهجيرهم من أرضهم». وأشار إلى أن «هذه الأعمال لم تكن لتحصل لولا التآمر الدولي على القضية الفلسطينية والتراخي العربي في حقوق الشعب الفلسطيني». ودان «الصمت العربي والدولي المريب والمطبق حيال ما يجري من تطهير عنصري وتدنيس للمقدسات»

(الأخبار)