رسالة والد شاليط


أعلن الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي أنه سلّم نظيره السوري بشار الأسد رسالة من والد الجندي الإسرائيلي جلعاد شاليط، موجّهة إلى ابنه الذي تحتجزه حركة «حماس» منذ أكثر من عامين.
ورداً على سؤال لوكالة «فرانس برس» عن هذه الرسالة، قال ساركوزي «إنه موضوع لا أودّ التطرق إليه إلا لماماً، لأن النتائج هي التي تهمني». واكتفى بالتوضيح أن قطر ستضطلع بدور في الجهود للإفراج عن جلعاد شاليط.
وسيسلّم الأسد الرسالة لأمير قطر الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني الذي سيسلّمها بدوره لرئيس المكتب السياسي لـ«حماس» خالد مشعل.
(أ ف ب)

افتتاح مدرسة شارل ديغول

افتتح الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي، أمس، مدرسة شارل ديغول الفرنسية في دمشق. وقال إن «بناء هذه المدرسة هو خطوة في هذا الطريق»، معبّراً عن شكره للحكومة السورية التي سمحت بأن تبصر هذه المدرسة النور، وهي تجمع طلاباً سوريين وفرنسيين معاً.
وأشار ساركوزي إلى رغبته في استمرار تطور العلاقات بين سوريا وفرنسا، مؤكداً أهمية المصالح الاقتصادية والتجارية التي تربط بينهما، داعياً إلى الارتقاء بها لتصل إلى مستوى طموحات البلدين.
(سانا)

مذكرة تعاون للتنمية

وقعت سوريا مع الوكالة الفرنسية للتنمية مذكرة تفاهم للتعاون في مجالات تنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة، وتشجيع تمويل المشروعات الصغيرة، إضافة إلى التنمية الحضرية وتطوير البنية التحتية وقطاع النقل وتنظيم المواصلات في الضواحي.
وأشارت وكالة الأنباء السورية «سانا» إلى أن المذكرة تشمل مساعدة سوريا في حل المشكلات البيئية، وتطوير المرافق الصحية، وإدارة النفايات ومشكلات السكن العشوائي والمياه، إضافة إلى تمويل مشاريع الطاقة المتجددة، وتشجيع استخدام الطاقة النظيفة، والحفاظ على التنمية المستدامة في منطقة المتوسط عموماً.
(سانا)