أقرّ الاجتماع الاستثنائي لمجلس إدارة شركة «رسامني يونس موتور» (ريمكو) التي انعقدت في 18 تموز الماضي، زيادة رأس المال التي وافقت عليها سابقاً بقيمة 900 ألف دولار أو ما يوازي 1.3 مليار ليرة، ليرتفع رأس مال الشركة من 26 مليار ليرة إلى 27.3 ملياراً. فقد وافق مجلس الإدارة على تمويل هذه الزيادة من أموال الاحتياط وإصدار أسهم جديدة بقيمة اسمية تبلغ ألف ليرة للسهم الواحد، وقد وُزّعت هذه الأسهم على المساهمين الحاليين للشركة بحسب فئاتهم، وبمعدل سهم واحد جديد في مقابل كل 20 سهماً. وكان مجلس الإدارة قد وافق في الاجتماع المنعقد في 3 حزيران الماضي على توزيع أنصبة أرباح بقيمة 60 ليرة لكل سهم قبل حسم الضريبة في عام 2007.

وبحسب نشرة «بنك بيبلوس» الأسبوعية، فقد بلغت أرباح «ريمكو» الصافية 1.76 مليون دولار في الربع الأول من السنة الجارية، وبارتفاع بلغت نسبته 169 في المئة مقارنة بالفترة نفسها من السنة السابقة، حين بلغت الأرباح 590 ألف دولار. وقد بلغت قيمة مجمل الأصول 92.8 مليون دولار، كما ارتفعت قيمة مجمل الأسهم المصدرة من الشركة إلى 44.3 مليوناً، في نهاية آذار الماضي، مقارنة بـ75.4 مليون دولار و38.7 مليوناً في الفترة نفسها من عام 2007.
واستحوذت «ريمكو» على حصة 20 في المئة من سوق بيع السيارات الجديدة، وهي النسبة الأعلى بين مبيعات وكالات السيارات في لبنان، فقد باعت «ريمكو» 2912 سيارة «نيسان» في الأشهر السبعة الأولى من السنة الجارية، وحلت في المركز الأول في مبيعات السيارات في لبنان، تليها «تويوتا» التي باعت 2694 سيارة، ثم «كيا» بـ2246 سيارة، فـ«بيجو» بـ1406 سيارات و«هيونداي» بـ983 سيارة. علماً بأن حصة السيارات اليابانية من مجمل مبيعات السيارات في أول 7 أشهر من عام 2008 بلغت 45.6 في المئة.
(الأخبار)