قال وزير الطاقة والمياه ألان طابوريان إن عرض الأردن بتزويد الكهرباء عبر إنتاجها أو عبر الربط السداسي هو أمر قيد الدرس، إذ بلغت حاجات الكهرباء للاستهلاك في لبنان هذا الصيف 2200 ميغاواط، لكن لبنان لا يولّد إلا 1400 ميغاواط منها. وكان وزير الطاقة والثروة المعدنية الأردني خلدون قطيشات قد أعلن أن الأردن عرض على لبنان تزويده بجزء من حاجاته الكهربائية بما بين 50 و70 ميغاواط يومياً وذلك حتى نهاية عام 2009.

ونقلت وكالة الأنباء الأردنية الرسمية «بترا» عن قطيشات قوله إن الأردن عرض على لبنان توقيع اتفاق خاص بأسعار خاصة لتشغيل بعض الوحدات الكهربائية في محطة الحسين الحرارية في الزرقاء التي تقع على بعد 23 كيلومتراً في شمال عمان، وإرسال الطاقة المنتجة منهما إلى لبنان، موضحاً في خلال اجتماع لوزراء الكهرباء والطاقة في مصر وسوريا ولبنان والأردن خصص لبحث طلب لبنان تزويده بالكهرباء أن «الأردن مستعد لتزويد لبنان بالكهرباء عن طريق الربط السداسي أو عبر توليد كهرباء وبيعها له أو عبر الطريقتين معاً، وذلك بأسعار خاصة لمواجهة الأزمة المزمنة التي يعانيها لبنان في هذا القطاع».
وبحسب قطيشات فإن لبنان كان قد طلب من الدول الثلاث التي تشكّل جزءاً من منظومة الربط السداسي التي تضمّ مصر والأردن وسوريا ولبنان والعراق وليبيا وتركيا تزويده بنحو 200 ميغاواط من الكهرباء على مدار الساعة لتلبية احتياجاته.
تجدر الإشارة إلى أن الأردن يستورد 400 ميغاواط من مصر، وقد أوقف عدداً من مجموعاته الإنتاجية نظراً لارتفاع كلفة الإنتاج عبرها، وسبق للأردن أن عرض بيع الطاقة للبنان في أيام الحكومة السابقة، إلا أنها أهملت العرض نظراً للأسعار المرتفعة التي يريدها الأردن.
ويأتي تجديد العرض الأردني ليؤكد فشل المحادثات التي أجراها السنيورة في مصر أخيراً.
(الأخبار)