حريص على متابعة الملفات الإنمائية وخاصة في البقاع والجنوب


موقف لوزير الأشغال العامة والنقل غازي العريضي، نقله عنه مدير مكتب رئيس مجلس النواب في المصيلح هاني قبيسي، الذي رأس وفداً من حركة أمل أمس لزيارة العريضي. وقال قبيسي: «اللقاء جاء لتأكيد أجواء التفاهم الحاصلة ولمتابعة الشؤون الخدماتية الملحة العامة للمواطنين بالتساوي والملفات التي كانت متوقفة». وعرض الوزير العريضي مع وفد من بلديات عكار وتعاونية صيادي الأسماك، في حضور النائبين مصطفى هاشم ورياض رحال، تنفيذ أشغال الطرق لهذا العام ووضع مطار القليعات والسكة الحديد.

الفحم الصومالي مقابل البطاطا اللبنانية

معادلة تجارية طرحها وزير الزراعة إلياس سكاف مع وفد صومالي برئاسة السفير ديري جامع غيلي، وأكد سكاف «أهمية تطوير التعاون والتبادل الزراعي بين كل الدول العربية»، داعياً الوفد الصومالي إلى تسهيل وتطوير تبادل المنتجات الزراعية ذات المنشأ النباتي والحيواني والثروة السمكية ضمن الشروط الضوابط التي تفرضها القوانين المحلية والمعايير الصحية الدولية. ولفت السفير الصومالي الى أنه سيجري فتح خطوط تجارية في المستقبل القريب بين لبنان والصومال.

التعويض على المتضررين من الكوارث الموسمية

مطلب دعت إلى تنفيذه قيادة فرع الاتحاد الوطني للفلاحين اللبنانيين في البقاع الشمالي، ودعا المجتمعون المسؤولين إلى «ضرورة إيلاء القطاع الزراعي الاهتمام اللازم في ظل التحديات التي يواجهها الوطن، لكون القطاع الزراعي يمثّل الحجر الأساس في الدورة الاقتصادية».

هواجس المصارف الإسلامية في استمرار عملها

كان محور اجتماع عُقد أمس بين وزير المال محمد شطح والمدير العام لبيت التمويل العربي فؤاد مطرجي، الذي طرح بعض العقبات الموجودة في القانون المصرفي، وأهمها عدم إفادة المصارف الإسلامية من دعم الفوائد، ومواضيع تتعلق بالودائع، والضريبة على القيمة المضافة، ورسم التسجيل على الممتلكات، فوعدنا خيراً في شأنها. ولاحظ مطرجي أن «الصيرفة الإسلامية بدأت تأخذ حيّزاً في القطاع المصرفي اللبناني، والناس بدأوا يتفهّمون وضعها أكثر فأكثر».

نطالب بالإفادة من تقديمات الضمان الاجتماعي

تحت هذا الشعار واصل العمال في نقابة الجباة وقرّاء الاكراء في شركة كهرباء قاديشا إضرابهم عن العمل والاعتصام أمام مقر الشركة في البحصاص، مطالبين بتحقيق مطالبهم، ومنها دفع اشتراكاتهم في الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي وبدلات النقل ومنح التعليم عن أبنائهم. ورفع المعتصمون كتاباً إلى رئيس الجمهورية العماد ميشال سليمان عن أوضاعهم مطالبين بإنصافهم.

استغرب عدم صرف الحكومات مساهمات معهد البحوث

الكلام لوزير الصناعة غازي زعيتر، بعد جولة تفقدية قام بها أمس في معهد البحوث الصناعية، وقد لفت إلى أن مساهمات الدولة في المعهد مقرّة منذ سنوات، مشدّداً على أنه سيعمل على تحريك هذا الموضوع انطلاقاً من أهمية تخصيص البحث العلمي والصناعي بالموازنات الكافية لإعداد الخطط والاستراتيجيات والمشاريع المستقبلية التي تسهم في تحقيق النمو الاقتصادي.