حكومة بغداد نحو «إغلاق ملفّ الصحوات»


أعلنت الحكومة العراقية أمس أنها عازمة على إنهاء ملف «الصحوات»، مشيرة إلى إمكان دمجهم في القوات الأمنية. وقال المتحدث العسكري باسم خطة «فرض القانون»، اللواء قاسم عطا، إن «الحكومة عازمة على إنهاء ملف الصحوات وحصر السلاح بيد الدولة والقوات الأمنية». وأوضح عطا أنّ «الحكومة تسعى لإعطاء الصحوات الغطاء الرسمي من خلال دمج من تنطبق عليه الشروط في القوات الأمنية» فضلاً عن «استيعاب من لديه مؤهلات علمية في دوائر الدولة».
وأكد عطا «صدور أوامر بتعيين 13 ألفاً من عناصر الصحوة ضمن ملاك وزارتي الداخلية والدفاع»، مشيراً إلى «استمرار ضم آخرين». وتشمل القوات المسلحة التي يطلق عليها اسم «الصحوات»، نحو 130 ألف عنصر معظمهم من العرب السنة. وتأتي هذه الخطوة بعد توتر العلاقة بين الحكومة و«الصحوات»، وخاصة في ديالى بعد حملة اعتقالات استهدفت قياداتها وعناصرها.
ميدانياً، أعلن الجيش الأميركي مقتل أحد جنوده شرق بغداد.
(أ ف ب، يو بي آي)