أعلن رئيس الوزراء السوري وائل الحلقي، أن دمشق وموسكو أبرمتا عقوداً في مجال إعادة الإعمار بقيمة تقارب مليار يورو. وقال لوكالة «سبوتنيك» الروسية إن «الجانب الروسي استجاب لدعوة المشاركة في إعمار البنية التحتية، وأدى ذلك إلى توقيع عدد كبير من الاتفاقيات، من بينها اتفاقات بقيمة 600 مليون يورو وأخرى بقيمة 250 مليون يورو».

وأشار إلى أن وزارة النفط والثروة المعدنية أعدت مشاريع استراتيجية في قطاع الطاقة، وعلى رأسها التنقيب عن النفط والغاز في البر والبحر، وقُدِّمَت مقترحات لشركات من الدول الصديقة، وفي مقدمتها روسيا. وفي السياق ذاته، أعلن نائب المدير العام للشركة السورية للغاز غسان طراف، أن الشركة تخطط لبدء تشغيل ثلاثة حقول غاز جديدة في شمال محافظة دمشق، قبل نهاية العام الجاري. وقال لوكالة «نوفوستي» الروسية: «نخطط للبدء في تشغيل ثلاثة حقول للغاز، في دير عطية وقارة والبريج». وأضاف أن «جميع هذه الحقول قيد التطوير، ثلاثة آبار ستكون قادرة على إنتاج 600 ألف متر مكعب يومياً»، موضحاً أنّ هذه الآبار ستُربَط بمنشأة «فرقلس»، الواقعة جنوب شرق مدينة حمص.
(الأخبار، روسيا اليوم)