أخلت محكمة سورية سبيل رئيس «تيار بناء الدولة» المعارض لؤي حسين بكفالة مالية، بعد اعتقاله لما يقرب من ثلاثة أشهر، بتهمة «نشر أخبار كاذبة وإضعاف الشعور القومي».

وسيمثل حسين مجدداً أمام القضاء في الثالث من الشهر المقبل للاستماع إلى مطالعة الدفاع.

وقال المحامي ميشال شماس، لوكالة «فرانس برس»، إنّ «الغرفة الثانية في المحكمة الجنائية بدمشق وافقت على طلب الافراج بكفالة عن المعارض لؤي وسيمثل طليقاً خلال محاكمته».
وأشار حسين، أمس، إلى أنّ «السبب القضائي في اعتقالي ضعيف ولا أعرف صراحة لماذا جرى ذلك»، مضيفاً في حديث إلى قناة «الميادين» أنّه «لا أعرف سبب الافراج عني ولم يتواصل معي أحد... وقمت بنشاطي السياسي في فترة اعتقالي من خلال ما أتيح لي من اتصالات».
(الأخبار، أ ف ب)