القاهرة ــ خالد محمود رمضان


أكدت مصادر مصرية مطلعة لـ«الأخبار» أمس، أن القاهرة أطلعت إسرائيل رسمياً على أن جنديها الأسير في قطاع غزة منذ أكثر من عام، جلعاد شاليط، لا يزال على قيد الحياة وأنه يتلقى معاملة كريمة من خاطفيه.
وأعلنت المصادر صحة ما تناقلته مصادر صحافية إسرائيلية، أمس، من أن حكومة رئيس الوزراء الإسرائيلي إيهود أولمرت، أبلغت هذه المعلومات من رئيس جهاز الاستخبارات العامة المصرية اللواء عمر سليمان، خلال لقائه نائب رئيس الوزراء وزير الصناعة والتجارة الإسرائيلي إيلي يشاي خلال زيارته للقاهرة أول من أمس.
لكن المصادر المصرية نفت لـ «الأخبار» أن تكون القاهرة قد سلمت المسؤول الإسرائيلي أي أدلة ملموسة بشأن الوضع الصحي والنفسي لشاليط. ونقلت الإذاعة الإسرائيلية عن سليمان قوله «إن الاقتراح القاضي بإرسال مبعوث مصري لزيارة شاليط قد يمس بالمفاوضات الرامية إلى إطلاق سراحه بدلاً من دفعها».
من جهة ثانية، وفي ما يتعلق بتوقيع مصر اتفاقاً عسكرياً مع حلف شمالي الأطلسي، قال المتحدث باسم رئاسة الجمهورية المصرية، السفير سليمان عواد، في بيان، إن «حلف شمالي الأطلسي سيزوِّد مصر «بمعدات للرؤية الليلية» لمراقبة الحدود المصرية، وفقاً لاتفاق «برنامج التعاون الفردي» الذي وقعه الطرفان أول من أمس، نافياً تضمن الاتفاق لنشر قوات وتسيير دوريات على الحدود مع قطاع غزة، حسبما أفادت تقارير وسائل الإعلام الإسرائيلية.
وكانت السلطات المصرية قد وقعت أول من أمس، مع حلف الأطلسي، برنامجاً لتعزيز العلاقات السياسية والعسكرية، من دون أن تعلن أي تفاصيل عن هذا الاتفاق. لكن الحلف المؤلف من 26 دولة، أعلن في بيان، أن برنامج التعاون الفردي، يهدف إلى النهوض بالعلاقات السياسية والعسكرية مع المنطقة الأوروبية الأطلسية ومنطقة البحر المتوسط إلى جانب التعاون الأمني».